مرحبا بكم في منتدى الامل


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حمـلة مـدراء أوز للـدفـاع عـن الـرسـول (ص) الجزء2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tiftif simo
مشرف العاب ال PC
مشرف العاب ال PC


ذكر
عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 07/06/2007

بطاقة الشخصية
نقاط التمييز نقاط التمييز:
0/100000  (0/100000)

مُساهمةموضوع: حمـلة مـدراء أوز للـدفـاع عـن الـرسـول (ص) الجزء2   الخميس يونيو 14, 2007 3:00 am

بســمـ الله الـرحمـــن الـرحيــمـ
والصــلاة والســلام على أشــرف خلق الله والمـرسلين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين
الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رســولنا صلـوات الله عليه تعرض لهجمات شتّـى طوال العقود بل طوال القرون الماضية
ولكـن قد كان للمسلمين في هذا الأمـر وهذه الهجمات وقفات صارمة لا لشـئ ولكن رجاء مثوبة من الله عزوجل وخوفاً من عقابه
ولتغلغل معاني الحب والوفاء للرسول صلى الله عليه وسلم في قلوبهم وقد فهموا معاني حديثه صلوات الله وسـلامه عليه مـع عمـر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه فعن عبد الله بن هشام قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب فقال له عمر يا رسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم (لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك).


فقال له عمر فإنه الآن والله لأنت أحب إلي من نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم (الآن يا عمر) رواه البخاري
وقد روى مسلم أيضاًعنه صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين)
فالرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث الشريف قد أبلغ عمر والصحابة أنه لا يكتمل حب الشخص المسلم حتى يحب رسوله أكثر من ماله وولده ونفسه ومن الدنيا وما فيها
ولم لا؟!

وهو الرجل الذي أفنى نفسه في هذه الرسالة فقد كان صلى الله عليه وسلم طوال 23 عاماً لم تهدأ نفسه ويهنأ له بال حتى اكتمل الدين وكان المسلمون أعـزة بفضل من الله ومنة فقد مكنهم الله وسبحانه من الأرض فلم يضع المسلمون أرجلهم ولم تضع أحصنتهم حوافرها إلا وكان هو الفتح ولا شك بذلك فالرسول صلى الله عليه وسلم قد علمهم دينهم وكانوا باتباع سنته أعـزة لا يستطيع أحد أن ينبس عن المسلمين ببنت شفة


ولكن عندما ضيعوا دينهم وأوامر ربهم ورسوله صلى الله عليه وسلم تجرأت عليهمالكلاب بألسنتهم وأقلامهم وبكل ما استطاعوا وذلك لأن المسلمين بتخاذل كبير...


فالرسول صلى الله عليه وسلم عندما عرض المشركون عليه عروضاً كثيرة منها السيادة عليهم وتنصيبه ملكاً وان أراد زوجةً فسوف يزوجونه بامرأة ذات حسب ونسب وجمال وان اراد مالاً فسوف يجمعون له الأموال حتى يصبح أغناهم وقد قدم المشركون العرض على عمه أبو طالب أملاً بأن يوافق الرسول صلى الله عليه وسلم على هذا العرض المغري نعم قد كان مغري بنظرهم فهم لا يعلمون طعم الايمان عندما يتغلغل في قلب الاسنان المؤمن وكيف هو طعم السجود والركوع لله سبحانه وتعالى فهم همهم الوحيد هو الدنيا والدنيا لا غير!!!



قال الرسول صلى الله عليه وسلم "والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته" فما كان من عمه إلا ان آزره في دعوته وقال له اصدع بما تؤمر فإنا معك وأنشد أبياتاً تعبر عن هذا الأمر فقال:
والله لـن يصلـوا إليـك بجمعــهـم
.............حتى أوسـد في التـراب دفينـــا
فاصــدع بأمرك ما عليك غضـاضة
............وأبشـر وقـر بـذاك مــنك عيونــاً
وقد تحمـل نبينا صلوات الله وسـلامه عليه أذى المشركين له ولأهله جميعاً وعشيرته فقد حبسوا في شعاب أبو طالب لمـدة ثـلاث أعوام

حبسوا في شعب أبي طالب لمدة ثلاث أعوام وتجار قريش لا يبيعونهم شيئاً ولا يشترون منهم ولا يزوجونهم ولا يتزوجون منهم لدرجة أنه يسمع بكاء الأطفال والنساء من الجوع في المساء وقد كانوا جميع بني هاشم الكفار منهم والمسلمين إلا أبو لهب فقد كان ممن اتفقوا معهم على أهله وعشيرته فانظروا كيف يفعل الله بمن ابتعد عن الطريق القويم فقد ابتعد عن أهـله وابتعد عن عشيـرته والأهم من ذاك كله أنه فقد الجنة ولم يؤمن برب العالمين الذي خلقه وقد كان لاشئ ابتعد عن ذاك كله بسبب اللات والعزى بسبب عصبيته المقيتة لهذه الأصنام التي ما أن تدعوها وتكلمها تجدها جماداً بل من المفارقات العجيبة انه في القديم في أيام الجاهلية كانوا يصنعون أصناماً من تمر وإن حلت بهم سنة مجاعة أكلوا هذا الصنم وقد كان بالنسبة إليهم (الإله)






[color=red]لاتنسوا الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حمـلة مـدراء أوز للـدفـاع عـن الـرسـول (ص) الجزء2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في منتدى الامل :: المنتديات العامة :: مواضيع دينية-
انتقل الى: